صدمة قوية لرئيس برشلونة السابق

صدمة قوية لرئيس برشلونة السابق

أكدت تقارير صحفية إسبانية أن رئيس نادي برشلونة الاسباني السابق ساندرو روسيل تلقى صدمة قوية، ووفقا للتقارير الصحفية فإن المحكمة الجنائية بإسبانيا رفضت عرض ساندرو روسيل، رئيس برشلونة السابق، لإطلاق سراحه في ظل حبسه على ذمة قضية غسيل الأموال، والانضمام لمنظمة إجرامية.

وقالت صحيفة موندو ديبورتيفو، إن روسيل عرض على المحكمة تقديم كل ممتلكاته 35 مليون يورو ككفالة، لإطلاق سراحه من الحبس الاحتياطي، وأضافت الصحيفة أن عرض روسيل هو ثاني أضخم كفالة في التاريخ، ولكن القضاء الإسباني رفضه بداعي أن رئيس برشلونة السابق قد يراوغ العدالة وأنه يمتلك أموالا في الخارج.

وتابعت الصحيفة أن رفض القضاء الإسباني لعرض روسيل كان مفاجئا، خاصة أن هناك حالات مشابهة لقضية رئيس برشلونة السابق تم خلالها قبول كفالة أقل من 35 مليون يورو، ويواجه روسيل، الذي يقبع في الحبس منذ مايو 2017 وكان قد أبدى أسفه في مقابلة مؤخرا مع إذاعة "راك 1" عن تعرضه لـ"سرقة عامين" من عمره، مؤكدا أنه بريء، عقوبة الحبس لـ11 عاما لغسيل الأموال والانتماء لمنظمة إجرامية كان يتولى بداخلها توزيع الأدوار، إضافة لدفع غرامة قدرها 59 مليون يورو.
Hassan Mousa
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق