أزمة تضرب ساري في تشيلسي

أزمة تضرب ساري في تشيلسي
أكد جون تيري قائد تشيلسي السابق، أن الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني للبلوز، بات موقفه صعبا في النادي اللندني، بعد نهائي كأس الرابطة، وتوج فريق مانشستر سيتي بلقب كأس رابطة المحترفين على حساب تشيلسي في المباراة النهائية، أمس السبت بملعب ويمبلي، على حساب تشيلسي.

انتهت المباراة في الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي ليلجاً الفريقين إلى ركلات الترجيح والتي حسمها السيتي بنتيجة 4-3، وكان كيبا أريزابالاجا حارس تشيلسي قد رفض الامتثال لقرار مدربه في الدقائق الأخيرة باستبداله بعدما تعرض لإصابة عضلية، وفوت الفرصة على ساري، لاستغلال الحارس البديل الأرجنتيني ويلي كاباييرو، في التصدي لركلات الترجيح.

وقال قائد تشيلسي السابق: الامر يترك ساري في مكان صعب، أنا مندهش من أنه لم يجبره على الخروج، سيكون من المثير للاهتمام كيف ستنتقل في الـ 24 ساعة القادمة للنادي، وأضاف تيري: إنها ليست نهاية الأمر إنها سحابة على أداء جيد حقا في تشيلسي خاصة مع ما حدث في وقت متأخر، حيث أن النتائج والأداء لم تكن جيدة بما فيه الكفاية، الأمر مخيب للآمال دعونا نرى ما يحدث الآن.

وواصل: إذا كنت هناك غرفة خلع الملابس، فإنني أتوقع أن يأتي المدير الفني الإيطالي ساري، والتعامل مع كيبا على الفور، وواجه أريزابالاجا، انتقادات من قبل المشجعين والمثقفين على حد سواء بسبب تصرفاته في النهائي، والتي خسرها تشيلسي بركلات الترجيح.
Hassan Mousa
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق