الاتحاد الانجليزي يفتح تحقيقا رسميا مع مانشستر سيتي

الاتحاد الانجليزي يفتح تحقيقا رسميا مع مانشستر سيتي

 يخضع نادي مانشستر سيتي للتحقيق لدى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بشأن مزاعم تورط النادي في انتهاك قانوني في عملية انتقال الجناح الإنجليزي الشاب جادون سانشو إلى صفوفه من نادي واتفورد عام 2015، وكانت صحيفة دير شبيجل قد نشرت تسريبات بشأن تواصل مسؤولي السيتي مع إيميكا أوباسي، وكيل سانشو، ومنحه 200 ألف جنيه استرليني من أجل حثه على إتمام الصفقة لصالحهم، ليضمنوا الحصول على خدمات اللاعب الذي كان في الرابعة عشرة من عمره في ذلك الوقت. 

الصحيفة الألمانية كانت قد أشارت أيضا إلى أن أوباسي نفسه وقع عقدا مع مانشستر سيتي لتتولى وكالته البحث عن مواهب كروية مميزة من أجل ضمها للنادي، خاصة في دول أمريكا الجنوبية والوسطى، ثم نشرت الأسبوع الماضي عن نسخة من رسالة بريد إلكتروني مرسلة من أحد موظفي النادي الإنجليزي للوكيل تحتوي على تفاصيل والبيانات الخاصة برسوم وتكاليف الخدمة التي تقدمها وكالة أوباسي لمانشستر سيتي ومن بينها البيانات المتعلقة بصفقة سانشو.

ويتعارض الإجراء الذي قالت دير شبيجل إن مسؤولي مانشستر سيتي قد اتخذوه لضم سانشو، مع قوانين ولوائح الاتحادين الدولي والإنجليزي لكرة القدم التي تحظر أي تحويلات أو ترضيات للمحيطين باللاعبين القصر الأقل من 16 عاما.

إدارة مانشستر سيتي كانت قد خرجت ببيان رسمي فور إعلان دير شبيجل عن تلك المعلومات، مؤكدة أن كل هذه الأمور لا تهدف إلا لتشويه سمعة النادي، لكن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أخذ المعلومات على محمل الجد وفتح تحقيقا في تلك المزاعم للتأكد من صحتها، وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي في بيان نشرته صحيفة التايمز: الاتحاد بصدد التحقيق في تلك المزاعم.
Hassan Mousa
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق