نجم ريال مدريد مهدد بضربة قوية

نجم ريال مدريد مهدد بضربة قوية
لم يقدم ريال مدريد أفضل أداء له خلال الفوز على ليفانتي، ليساور الشك الفريق الملكي قبل مرحلة ممنوع عليه الخطأ فيها إذا أراد الحفاظ على حظوظه في المسابقات التي يلعب عليها هذا الموسم، حيث يخوض مبارتين أمام غريمه برشلونة في إياب نصف نهائي الكأس والدوري قبل مواجهة أياكس في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وسلطت صحيفة سبورت الإسبانية الضوء على سياسة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري مع النادي الملكي والتي تتمحور حول أن من لا يؤدي بشكل جيد سيفقد مكانه، أول ضحايا هذه السياسة كان اللاعب الدولي الإسباني إيسكو الذي تراجع مستواه بشكل كبير، الذي لم يقبل بالوضع وحاول رفع راية التحدي في وجه سولاري إلا أنه المدرب أبقاه خارج خططه.

ثاني الضحايا كان جاريث بيل والذي بات دوره ثانوياً داخل الفرق وهو ما تجسد في عدم رغبته في الاحتفال بالهدف الذي سجله أمام ليفانتي، ثالث من تمت الإطاحة بهم من التشكيل الأساسي هو الظهير والقائد الثاني للفريق مارسيلو، الذي يعاني من تراجع فني وبدني كبير دفع سولاري إلى الاعتماد على سيرجيو ريجيلون، وعلى الرغم من عدم إثارة مارسيلو لأي مشاكل والتزامه إلى أنه بدأ في التفكير في الرحيل عن الميرينجي وأجرى اجتماعات مع الإدارة حول ذلك الأمر.

وأشارت الصحيفة أن اللاعب الذي بدأ في شق طريقه نحو قائمة سولاري السوداء هو الألماني توني كروس، فاللاعب قدم مستوى مواضع أمام ليفانتي مما جعله أول من يتم تغييره لحساب فيديريكو فالفيردي، ولكن ما قد يطيل من عمر كروس في تشكيلة الميرينجي أنه ليس ليه بديل ثابت بعكس إيسكو ومارسيلو وبيل.
Hassan Mousa
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق