لقطة سيميوني تتسبب في طرد لاعب إيطالي

لقطة سيميوني تتسبب في طرد لاعب إيطالي

تسببت الفرحة الهستيرية غير اللائقة على طريقة المدير الفني لفريق أتليتكو مدريد، دييجو سيميوني أمام يوفنتوس، في طرد أحد اللاعبين الإيطاليين بعض لحظات من تسجيله هدفا لفريقه.

وبعد تسجيله هدفا لفريق براتو (درجة رابعة) حصل اللاعب ريكاردو موريو على البطاقة الحمراء مباشرة، حتى قبل أن يدون الهدف باسمه، مما تسبب للاعب وزملائه بصدمة كبيرة وأحرز موريو هدف التقدم لفريقه 2-1 في شباك ضيفه فياريجيو في الدقيقة الـ73 من عمر المباراة التي جمعت الفريقين ضمن دوري الدرجة الرابعة الإيطالي لكرة القدم.

وقام بالاحتفال بهدفه بطريقة غير لائقة مكررا الحركة التي قام بها الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، عقب تسجيل فريقه الهدف الأول في شباك السيدة العجوز ضمن مباراة ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الأربعاء الماضي، والتي انتهت بفوز الفريق الإسباني بثنائية نظيفة ونال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني انتقادات عدة بسبب فرحته غير الأخلاقية التي أظهرها أمام الكاميرات بعد تسجيل الهدف الأول في مرمى يوفنتوس في مباراتهما بذهاب دور ال16 من دوري أبطال أوروبا التي انتهت لمصلحة الروخي بلانكوس 2-0.

واضطر سيميوني لتفسير ما قام به، قبل أن يعتذر أكثر من مرة ليوفنتوس وجماهيره، على هذه السقطة، التي كان قد فعلها سابقا على الملاعب الإيطالية حين كان لاعبا في لاتسيو.
Unknown
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق