نجم ريال مدريد ينفجر بالبكاء بعد خسارة الكلاسيكو

نجم ريال مدريد ينفجر بالبكاء بعد خسارة الكلاسيكو

كشفت تقارير صحفية إسبانية عن اللاعب المدريدي الوحيد الذي أنفجر بالبكاء عقب صافرة نهاية لقاء الكلاسيكو مساء الأربعاء، وتعرض ريال مدريد لخسارة ثقيلة على أرضه ووسط جماهيره في سانتياجو برنابيو أمام برشلونة بنتيجة 3-0 ، ليودع الفريق الملكي بطولة كأس ملك إسبانيا من الدور قبل النهائي ، بينما صعد البارسا لنهائي البطولة.

وأكد الحساب الرسمي لبرنامج الـEl chiringuito الإسباني ، أن الظهير الأيسر الشاب لريال مدريد سيرجيو ريجيلون انفجر بالبكاء عقب نهاية اللقاء مباشرة، وأوضح أن ريجيلون دخل في نوبة بكاء شديدة بسبب الخسارة وتوديع الكأس ، وذهب إليه زميله لوكاس فاسكيز لمحاولة تهدئته قبل مغادرة الأثنين الملعب نحو غرفة خلع الملابس.

وقدم ريجيلون البالغ من العمر 22 عامًا مباراة رائعة للغاية وكان عنصرًا للخطورة على دفاع برشلونة في الرواق الأيسر طوال الشوط الأول، وأحرز لويس سواريز هدف برشلونة الأول في الدقيقة 50 من زمن اللقاء، ثم سجل فاران في شباك فريقه عن طريق الخطأ هدف برشلونة الثاني بالدقيقة 69، وعاد سواريز ليسجل مرة أخرى في الدقيقة 73 من زمن الشوط الثاني.

ويحتل فريق برشلونة صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 57 نقطة، بينما يحتل فريق ريال مدريد المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإسباني وفي رصيده 48 نقطة.


Hassan Mousa
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق