أزمة جديدة تهدد باريس سان جيرمان

أزمة جديدة تهدد باريس سان جيرمان


لاتسير الأمور بشكل جيد داخل صفوف فريق نادي باريس سان جيرمان، بعد وجود أزمة كبيرة مع إدارته القطرية، بعدما أنفق النادي 1.7 مليار يورو، من أجل الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، وكان باريس، ودع دوري أبطال أوروبا من دور الـ 16 أمام مانشستر يونايتد بالهزيمة 3/1، بعدما كان فائزًا ذهابًا بهدفين نظيفين.

وحرصت قناة فرانس 24، على إلقاء الضوء على ما يحدث داخل النادي، وتوقعوا رحيل العديد من المسؤولين في النادي بسبب هذا الفشل، وأشار الهولندي روبن سلاجتر إلى أن النادي وضع ضغطًا على نفسه، بعدما تعاقد مع نيمار، وسيضطر إلى بيع أحد نجومه في الصيف المقبل، ليحاول تغطية هذه التكاليف الكبيرة، ومن المنتظر رحيل نيمار أو مبابي في الصيف المقبل.

على الجانب الأخر يري باتريك مينيون، أن الفريق الفرنسي سيتعرض لعقوبات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لخرقه قواعد اللعب المالي النظيف، وأنه مهددا بعدم ابرام صفقات لموسمين قادمين بسبب اختراقه قواعد اللعب المالي النظيف، وكان الفريق الباريسي قد قام بضم نيمار ومبابي بمبلغ تجاوز الـ400 مليون يورو.
Hassan Mousa
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المونديال .

إرسال تعليق